اخبار وتقارير

السبت - 01 أغسطس 2020 - الساعة 08:21 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن/ مدى برس:


أكد رئيس الحكومة المكلف معين عبدالملك، اليوم السبت، أن الجميع حريص على المضي بتنفيذ الآلية المتوافق عليها لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال معين خلال تلقيه اتصالًا هاتفيًا من الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، إنه "جرى البدء فعليًا بتنفيذ الآلية المتوافق عليها، من خلال تكليفه من قبل رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة جديدة، وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، تمهيدًا للانتقال للخطوات اللاحقة وفق الجدول الزمني المحدد".

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أشاد رئيس الحكومة المكلف بـ"الجهود الكبيرة والدعم اللامحدود من الأشقاء في السعودية لتوحيد الجهود في معركة اليمن المصيرية والوجودية للحفاظ على هويتها العربية وإجهاض المشروع الإيراني عبر وكلائه من ميليشيات الحوثيين الانقلابية".

ونقلت الوكالة، تأكيد الحجرف،"حرص مجلس التعاون على استعادة الأمن والاستقرار في اليمن وعودته القوية كعضو فاعل في محيطه الخليجي والعربي، ودعم المجلس لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية، وفق مرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها".

ووافقت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، قبل أيام، على اقتراح قدمته السعودية، لآلية تنفيذية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، تتضمن استمرار وقف إطلاق النار ووقف التصعيد بين الطرفين، وتخلي المجلس الانتقالي الجنوبي عن قرار الإدارة الذاتية، وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن.

كما تضمن الاتفاق، تكليف رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك بتشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يومًا، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، وأن يباشروا مهام عملهم في عدن، والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.