اخبار وتقارير

الأحد - 02 أغسطس 2020 - الساعة 06:16 م بتوقيت اليمن ،،،

تعز/ مدى برس/ خاص:


كشف فيديو مسرب تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، حقيقة التحالف بين حزب الإصلاح وإيران في اليمن، والذي كان -اي هذا التحالف- مثار جدل في السابق كون الإخوان ظلوا ينكرونه باستمرار.

والفيديو المسرب من إحدى الجلسات المغلقة لقيادات تنظيم الإخوان المسلمين في محافظة تعز، ظهر فيه سالم عبده فرحان، مستشار قائد محور تعز، ومرشد جماعة الإخوان في تعز، تحدث فيه عن ارتباطهم بإيران.

وقال سالم الذي يعتبر القائد الفعلي لمليشيات الإصلاح في تعز إنهم ينتظرون إيران كي "تغور" عليهم، أي كي تأتي لانقاذهم ومساندتهم في وقت بدأ فيه نفوذهم يتراجع بشدة في اليمن.

واعترف سالم أن مليشيات الإخوان المسلمين في اليمن تنتظر الدعم التركي على غرار الدعم الذي تقدمه تركيا لمليشيات مماثلة في ليبيا، يقودها الإخواني البارز فائز السراج.

ونعت سالم المملكة العربية السعودية، قائدة التحالف العربي في اليمن، بألفاظ ساخرة، قائلا أنها لم تستطع الدفاع عن نفسها أمام حفنة من الحوثيين على الحدود، فكيف ستستطيع مجابهة تركيا. حد تعبيره المجازي.

وخاطب قائد مليشيات الإخوان المسلمين في تعز، القيادات التابعة للإصلاح بالاستعداد لمعارك قادمة ولدعم سيصلهم من أنقرة لشن حرب ضد من يعتقدون أنهم خصومهم، مهددا بالتوجه نحو المخا لتحرير المحرر.

ولطالما كان الإخوان المسلمين يتهمون بقية الأطراف الوطنية بالعمالة لصالح دول خارجية؛ لكن الفيديو المسرب كشف بما لا يدعُ مجالا للشك أن العمالة الحقيقة يمارسها الإخوان بولائهم للباب العالي في اسطنبول على حساب الولاء الوطني.