فنون

السبت - 10 يوليه 2021 - الساعة 08:47 م بتوقيت اليمن ،،،

مدى الثقافي/ بي بي سي:


في حادثة غير متوقعة تتم مقاضاة المغنية الإنجليزية دوا ليبا بعد أن زُعم أنها وضعت صورة لنفسها على انستغرام، كان قد التقطها لها مصورون من متتبعي المشاهير.

ووفقا لوثائق محكمة أمريكية، تم التقاط صورة للنجمة وهي تقف في طابور في أحد المطارات في فبراير/ شباط عام 2019، ثم شاركت الصورة مع معجبيها "دون إذن أو تصريح" من المصور الذي التقط الصورة.

وتقول (شركة) Integral Images - صاحبة الصورة - إن ليبا استفادت من الصورة، لأن التفاعل على حسابها على انستغرام يعمل كأداة تسويقية لموسيقاها.

وتطالب الشركة بتعويض قدره 150 ألف دولار عن الأضرار التي لحقت بها، كما طلبت محاكمة النجمة بحضور هيئة محلفين.

ونشرت ليبا الصورة على حسابها على انستغرام في 7 فبراير/ شباط عام 2019، بعد حوالي أربعة أيام من التقاطها.

ويظهر المنشور - المحذوف الآن - النجمة تقف في طابور ممسكة بتذكرة طيرانها وجواز سفرها، وترتدي قبعة كبيرة الحجم.

وكتبت في التعليق "سأعيش تحت قبعات كبيرة منفوشة حتى إشعار آخر".

وتقدمت شركة "إنتغرال إيميجيز" Integral Images بطلب لتسجيل حقوق الطبع والنشر للصور، وتم قبول الطلب في 20 فبراير/ شباط 2021 - بعد منشور ليبا على انستغرام - وفقًا لسجلات مكتب حقوق الطبع والنشر الأمريكي.

وتزعم الشركة أن ليبا نشرت الصورة "عن قصد" على وسائل التواصل الاجتماعي دون إذن، وذلك "بغرض كسب المال" من الصورة.

وتقول وثائق المحكمة التي حصلت عليها بي بي سي إن حساب المغنية على انستغرام "يتم تحقيق ربح منه، لأنه يشمل محتوى مصمما لتجميع المتابعين الذين يتم توجيههم، عبر رابط أو إعلان، إلى استخدام وشراء ذلك المحتوى".

وتم الاتصال بفريق ليبا للرد.

وعلى الرغم من أن العديد من الأشخاص يفترضون أنه يمكنهم نشر صورة هم موضوعها، فإن قانون حقوق الطبع والنشر يقضي بأن المصور يمتلك الحقوق عادة.

ليبا ليست النجمة الأولى التي تُقاضى لمشاركتها صورة، التقطها المصورون لها، على وسائل التواصل الاجتماعي.

فقد واجه كل من جيجي حديد، ليام هيمسورث، وكلوي كارداشيان قضايا مماثلة، بينما قام كل من أريانا غراندي وجاستين بيبر في عام 2019 بتسوية الشكاوى التي قدمها المصور روبرت باربيرا ضدهما.

وفي نفس العام، رفعت وكالة Splashy News and Picture دعوى على جينيفر لوبيز، لنشرها صورة لها ولأليكس رودريغيز على انستغرام. وفي وقت لاحق، سحبت الشركة طواعية الشكوى مع عدم سقوط الحق في أصل الدعوى.

وبعيدًا عن القضية القانونية تتمتع ليبا بسنة رائعة، حيث فازت بأفضل ألبوم في جوائز "بريت"، وأفضل ألبوم بوب في جوائز غرامي عن ألبوم Future Nostalgia.

وقد حصلت أيضًا على دورها السينمائي الأول، حيث لعبت دور البطولة إلى جانب هنري كافيل، سام روكويل، بريس دالاس هوارد، وصامويل إل جاكسون في فيلم التجسس القادم Argylle.