صحافة

الأحد - 12 سبتمبر 2021 - الساعة 03:16 م بتوقيت اليمن ،،،

مدى برس/ متابعات:


دعا ناشطون يمنيون إلى تجميد اتفاق استوكهولم، واستئناف تحرير الحديدة وموانئها، وقالوا إن ذلك هو الرد العملي المنطقي على الهجوم ميليشيات الحوثي بأربعة صواريخ وثلاث طائرات من دون طيار مفخخة على ميناء المخا، ما أدى إلى دمار واسع في مستودعات الميناء بدون تسجيل إصابات بشرية.


ويعتقد مراقبون أن الهجوم الحوثي على ميناء المخا يهدف إلى عرقلة استئناف نشاطه، لتحويل الواردات إلى ميناء الحديدة الخاضع للجماعة.

من جهته، قال العميد طارق صالح، وهو نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه تفقد مرافق الميناء واطمأن على ما وصفه بـ«فشل مخطط الـ11 من سبتمبر (أيلول) الحوثي الإيراني».

وفي سياق يمني متصل، حمّلت الحكومة الشرعية اليمنية الحوثيين المسؤولية عن تعقيد الوضع الإنساني في البلاد، كما شددت على أنها تطمح إلى إحلال السلام وفق المرجعيات الثلاث.


الشرق الاوسط
وجاءت التصريحات اليمنية على لسان كل من وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، والمندوب اليمني لدى الأمم المتحدة عبد الله السعدي.