رياضة

الأحد - 12 سبتمبر 2021 - الساعة 04:11 م بتوقيت اليمن ،،،

مدى برس/ متابعات:


أعلن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، غياب نجميه ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا، عن مواجهة كليرمو، السبت 11 سبتمبر (أيلول)، ضمن مباريات دوري الدرجة الأولى بعد العودة من الارتباطات الدولية، لكن من المتوقع انضمام كيليان مبابي للتشكيلة بعد التعافي من إصابة بربلة الساق.

وأصيب مبابي خلال تعادل فرنسا 1-1 مع البوسنة في تصفيات كأس العالم الأسبوع الماضي، وغاب عن المباراتين التاليتين لمنتخب بلاده ضد أوكرانيا وفنلندا.

لكن ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني للنادي الباريسي، يثق في قدرة مبابي على اللعب في استاد "بارك دي برانس" للمرة الأولى منذ انتهاء فترة الانتقالات بعد تكهنات انتقاله إلى ريال مدريد.

وقال بوتشيتينو في مؤتمر صحافي، "كيليان سعيد ومستقر عاطفياً وقبل نهاية فترة الانتقالات احتفظ بعقلية إيجابية". وأضاف، "أراد لعب كرة القدم والاستمتاع وتدرب وتعافى جيداً لذا نأمل في انضمامه للتشكيلة".

كما يستعيد سان جيرمان، الذي حقق العلامة الكاملة بحصد 12 نقطة من أربع مباريات، جهود المدافع بريسنل كيمبمبي والمهاجم ماورو إيكاردي بعد التخلص من الإصابات.

وسيكون دور إيكاردي مهماً في غياب ميسي ونيمار بعد مشاركتهما في تصفيات كأس العالم مع الأرجنتين والبرازيل، الخميس.

وأوضح المدرب الأرجنتيني، "لعب الاثنان في ساعة مبكرة صباحاً، لذا لن يكون لياندرو باريديس وليونيل ميسي ونيمار ضمن تشكيلة الغد، وهذا منطقي".

وشارك ميسي، الذي سجل ثلاثية أمام بوليفيا خلال الفوز 3-0، في نصف ساعة فقط مع سان جيرمان هذا الموسم بعد انتقاله المجاني من برشلونة لمدة عامين.

وأشار بوتشيتينو إلى أنه سيدرس إن كان سيعتمد على الحارس كيلور نافاس أساسياً بعد أن شارك في كل المباريات على حساب الوافد الجديد جيانلويجي دوناروما الذي قاد إيطاليا للتتويج ببطولة أوروبا في يوليو (تموز).

نيمار يشتكي

وفي سياق متصل، اشتكى نيمار، مهاجم البرازيل، من عدم حصوله على الاحترام الذي يستحقه من جماهير بلاده بعد قيادته المنتخب للفوز 2-0 على بيرو، ليحقق انتصاره الثامن على التوالي في تصفيات كأس العالم 2022.

وأحرز نيمار هدفاً وصنع آخر، لكنه تعرض لانتقادات من الجماهير والمعلقين لتورطه في شجار وعدم تقديمه الأداء الذي جعله أحد أبرز المواهب في جيله.


وقال اللاعب البرازيلي بعد الفوز، "لا أعلم ما الذي يجب عليّ فعله أكثر من هذا من أجل هذا القميص لكي تحترم الجماهير نيمار".

وتعرض مهاجم باريس سان جيرمان لانتقادات بعد الفوز 1-0 على تشيلي الأسبوع الماضي. وقالت بعض الجماهير إن وزنه كان زائداً.

وخلع نيمار قميصه لإظهار عضلات بطنه خلال مقابلة بأرض الملعب.

وأضاف، "هذا ليس طبيعياً، هذا يحدث منذ فترة طويلة من الصحافيين والمعلقين وآخرين أيضاً في بعض الأحيان، لا أريد الحديث في مقابلات، لكني أقوم بعملي في اللحظات المهمة".

وكانت علاقة نيمار بوسائل الإعلام متقلبة منذ ظهوره مع سانتوس قبل عقد من الزمن، إذ يحب الكثيرون موهبته التي لا يمكن نكرانها، لكن آخرين يتحدثون عن أسلوب حياته المترف بشكل مبالغ فيه.

وكان هدف نيمار ضد بيرو رقم 69 له مع المنتخب و12 في تصفيات كأس العالم الحالية، وهو رقم قياسي برازيلي.

وتتصدر البرازيل تصفيات أميركا الجنوبية ولها 24 نقطة، متقدمة بست نقاط على الأرجنتين لتقترب من بلوغ النهائيات في قطر.