اخبار وتقارير

الأحد - 12 سبتمبر 2021 - الساعة 08:08 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن/ مدى برس:


طالبت منظمة حقوقية دولية، اليوم الأحد، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن "هانز غروندبرغ" بوضع قضايا حقوق الإنسان على رأس أولوياته في البلاد الذي يشهد حرباً كارثية للعام السابع تواليًا.

جاء ذلك في تقرير صادر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" وهي منظمة دولية غير حكومية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والدعوة لها، مقرها مدينة نيويورك، الأمريكية.

وقالت المنظمة الدولية: "عندما يبدأ غروندبرغ عمله، يجب أن يكون تأثير النزاع على الوضع الإنساني وحقوق الإنسان في قلب محادثاته مع أطراف النزاع".

وأشارت إلى أنه "بحلول منتصف 2021، تسبب النزاع المسلح في اليمن بمقتل نحو ربع مليون شخص، وأدى إلى أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وساهم في انتهاكات حقوقية خطيرة لا يبدو لها نهاية".

وطالبت المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن "غروندبرغ" بـ"الضغط على جميع الأطراف لإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان وانتهاكات قوانين الحرب، وتحقيق المساءلة عن الانتهاكات والفظائع الماضية التي ارتكبتها جميع الأطراف".

ولفتت هيومن رايتس ووتش إلى أنه "بعد مرور أكثر من ست سنوات على النزاع، تفاقم الوضع الإنساني بسبب الانتهاكات المتكررة لقوانين الحرب من قبل أطراف النزاع.

ونقلت المنظمة الدولية عن أفراح ناصر، وهي باحثة اليمن في هيومن رايتس ووتش، قولها: "لا يمكن أن يكون هناك حل دائم في اليمن طالما أن أطراف النزاع ينتهكون الحقوق الإنسانية لليمنيين بلا رادع. على غروندبرغ أن يجعل عمله يتمحور حول إنهاء الانتهاكات وخلق مساءلة حقيقية لجميع أطراف النزاع".

وتطرقت المنظمة الدولية إلى بعض الملفات الحقوقية التي على المبعوث الأممي إلى اليمن، الاهتمام بها، وهي ملفات (الاحتجاز، الهجمات غير المشروعة، ناقلة النفط "صافر" العائمة التي قد تتسبب بكارثة بيئية محتملة في البحر الأحمر، المهاجرون الأفارقة في اليمن، الاقتصاد المنهار، إعاقة المساعدات الإنسانية، لقاحات فيروس كورونا، والحاجة الملحة إلى المساءلة حول ممارسات الانتهاكات من قبل أطراف النزاع).