نافذة إنسانية

الأربعاء - 13 أكتوبر 2021 - الساعة 05:09 م بتوقيت اليمن ،،،

مارب/ مدى برس/ خاص:


حذر المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الأربعاء، من التداعيات الإنسانية الخطيرة لاستمرار حصار مليشيا الحوثي المتمردة لمديرية العبدية، جنوبي محافظة مارب، في ظل نفاد معظم المواد الأساسية.
 
جاء ذلك في بيان للمرصد الحقوقي الذي يتخذ مدينة "جنيف" السويسرية مقراً له.

وأشار البيان إلى أنّ قوات كبيرة من مليشيا الحوثي المتمردة تحاصر منذ نحو 3 أسابيع أكثر من 35 ألف مدني في مديرية العبدية.
 
ولفت إلى أنه وثق انقطاعًا شبه كامل للإمدادات الحيوية في العبدية، حيث تمنع مليشيا الحوثي وصول إمدادات الغذاء إلى السكان في ظل نفادٍ شبه تامٍّ للمواد الغذائية من المديرية.

وأكد أن المليشيا الحوثية المدعومة من إيران لا تسمح بدخول إمدادات المياه المعدنية، ما اضطر السكان إلى شرب المياه غير المعالجة، فضلًا عن انقطاع كامل للكهرباء بسبب نفاد الوقود، وتعطّل تام للخدمات الصحية باستثناء وحدة طبية تقدم العلاج للجرحى بإمكانيات متواضعة.
 
وقال إنه تلقّى تقارير عن تصاعد حدة القصف المدفعي والصاروخي لجماعة الحوثي على المديرية منذ مطلع الأسبوع الحالي، وسط غياب ممرات إنسانية آمنة لمغادرة السكان المدنيين أو إدخال الإمدادات الحيوية.
 
وشكّلت مديرية العبدية خلال الأشهر الماضية ملجأ لمئات الأسر النازحة من العمليات العسكرية في مديرية الرحبة المجاورة، غير أنّ تصاعد القتال واشتداد الحصار على العبدية في الوقت الحالي ينذر بتدهور كبير في الأوضاع الإنسانية خصوصًا لدى الأسر النازحة، في ظل انعدام القدرة لديهم على توفير الاحتياجات الأساسية.
 
وتفرض مليشيا الحوثي حصاراً خانقاً من جميع الجهات على العبدية، وتمنع وصول الغذاء والدواء وإجلاء الجرحى، وتواصل استهداف المديرية بالصواريخ الباليستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة، وترتكب أفظع الجرائم بحق السكان المدنيين، في انتهاك صارخ لكل مبادئ حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.