مقالات


الأربعاء - 07 يوليه 2021 - الساعة 06:19 م

الكاتب: سامي غالب - ارشيف الكاتب




كم هو بائس عبدالملك الحوثي إذ يشن حربه الخاسرة على أحد أعظم رموز الثقافة والهوية في اليمن الأديب والعلامة والمؤرخ نشوان الحميري.

محو اسم هذا العالم المعتزلي الفذ من إحدى مدارس العاصمة صنعاء بقرار ميليشياوي، يكشف شدة "ماضوية" جماعة الحوثيين التي تتجاوز في تصفية حساباتها حقبة الثورة الوطنية اليمنية إلى ناقدي السلالية الذين عاشوا قبل ألف عام.

▪صفحة الكاتب على الفيس بوك