مقالات


الأحد - 18 يوليه 2021 - الساعة 11:47 م

الكاتب: أحمد سيف حاشد - ارشيف الكاتب



(1)
موظفون بدون رواتب لسنوات خلت.
وموظفون لديهم من ثلاثة وأربعة رواتب.
طالبو وظيفة مسجلون في الخدمة المدنية من عشرين عاما
ومن لم يبلغوا العشرين عاما صارت لديهم وظائف..
موظفون محرومون من الترقيات والحقوق من عشر سنوات أو أكثر..
وموظفون أعمارهم في الخدمة سنوات قليلة صاروا وكلاء ومدراء عموم..
نريد مواطنة يا عالم..
نريد عدالة..
نريد دولة..
صرنا غنيمة حرب..
ما يحدث بحق شعبنا مرعب ومريع..

(2)
لا دخل لصالح بفشلكم وفسادكم..
وقد آلت لكم السلطة كلها.
تعليق فشلكم وفسادكم على الغير مشجب وشماعة لم يعد يصدقها حتى من بلغ به البله ما بلغه فسادكم من عته..

(3)
"قل لي من هم أصدقاؤك.. أقول لك من أنت"
قل لي من هم مفسبيكك.. أقول لك من أنت ومن أين أتيت..
قل لي من هم ذبابك الإلكتروني.. أقول لك أي ذبابة أنت!!

(4)
اتضح لنا بعد صبر ومتابعة
ان الفساد المؤمن لا مثيل له
متوحش ومرعب..

(5)
بات العدوان مشجب وشماعة للفاسدين
صار الفساد طغيانا غير مسبوق
فساد يتحدى الفاسدين من قبل ومن بعد.

(6)
ما ألمح إليه علي الصنعاني
في منشوراته بل وأفصح عن بعضها أخيرا
فساد ساد.. محصن ومحمي بالسلطة المؤمنة.

(7)
من قطر لهم المال
ولنا تهم التخابر
"إذا لم تستح اعمل ما شئت"

(8)
الفاسدون المدعومون بالسلطة
يعتبرون كشف فسادهم
كشفا لأسرار الدولة لحماية أنفسهم وفسادهم من المساءلة.

(9)
القانون يحمي المصادر..
ونشر الفساد لا تثريب عليه بل بالعكس أدعى إلى النشر ووقف النهب وإحالة الفاسدين إلى القضاء..
والقصد الجنائي غير متوفر..
وشماعة العدوان مستهلكة ولم تعد تجدي الفاسدين ولا تحميهم أو هذا ما يُفترض..

(10)
بدلا من التحقيق بما تم كشفه من فساد ونهب يقومون بالبحث والتحقيق مع كاشفة..
إنه إرهاب وتغوّل الفساد والنهب المدعوم بالسلطة..

(11)
(مستشفى الشرطة) ووزارة الداخلية تقوم بالاعتداء والبناء فوق جدار السايله الكبرى والمساحات الجمالية جوار الجسر أمام المستشفى في الخط الدائري الشمالي مديرية شعوب.