امتنان

شكراً لأنَّ الصبحَ يمنحُنا التفاؤلَ في غدٍ أحلى، وأنَّ الضوءَ يمنحُنا الأمانْ، شكراً لأنَّ الشمسَ تغسلُنا وتمسحُ عنْ وجوهِ الناسِ أعشابَ الكآبةِ والهو »

تساؤلات

-1- تَتَساءَلُ الأحجارُ والأشجارُ في عَرَبِ المغاربِ والمشارقْ هل ما تزال الشّمسُ تُشرقُ فوقَ أرضِ اللهِ والأزهارُ تُولَدُ في الحدائقْ؟ أنا لا أصدِّقُ »

بيتٌ في الريف

لي بيتٌ في الريف حديقتهُ حقلٌ مترامي الأطراف، وتحرسه رائحةُ الورد. إذا ما انتصف الليل صعدتُ إلى السطح لكي تتقاسمَ روحي وأنا أنغامَ نجومٍ حالمةٍ تذرع و »

كعادتنا في الهمِ

كعادتنا في الهمِ نمسي ونصبحُ يغربنا فيهِ ويُؤذي ويجرحُ ضحكنا، ولكنا إلى الحزن ننتمي متى مسَّنا السلوانُ بالفقد نذبحُ لنا وطنٌ أعمى.. كأحلام جائعٍ رغائ »

البكاء بين يَدَيْ صنعاء

للحبِّ فوقَ رمالِها طللُ منْ حولِهِ نبكي، ونحتفلُ نقشتْهُ كَفُّ الشوقِ في دَمِنا وطوتْهُ في أعماقِنا المقلُ هوَ حُلْمُنا الباقي، ومعبدُنا وصلاتُنـا، و »

حديث الروح

أترى أحبتَنا الأُلى سكنوا الحِمى ذكروا فتىً عن ذكرهم لا يفتأ واللهِ لا أنساهم أبداً ولو طال الجفاءُ وحقهم لا يُنسَأُ ثوب التصبّر عنهم متمزّق وبغير حسن »

"الاشتياق إلى الجارة" للحبيب السالمي.. متاهة الاغتراب وسؤال الهوية

يستوحي الروائي التونسي الحبيب السالمي حدثًا واقعيًا، في بلاد الغربة، ليثير جملة من الأفكار حول الهوية والحنين إلى بقعة المنشأ، بما تحمله من ذكريات وأص »

مرايا الضوء

للنجمِ ملاذٌ في الضوءْ للوردِ ملاذٌ في العطرْ للنهرِ ملاذٌ في الماءِ وللجبلِ الواقفِ - لا ينكرهُ اللَّيلُ - ملاذٌ في الأرضِ.. وحدي منفصلٌ عنْ ظلّي سأل »

"المتن المجهول".. كتاب يكشف تفاصيل عن حياة الشاعر محمود درويش في مصر

صدر حديثا للكاتب والصحافي المصري سيد محمود، كتاب بعنوان ”محمود درويش في القاهرة؛ المتن المجهول“، يتضمن لمحات تُنشر للمرة الأولى عن فترة إقامة الشاعر ا »

الوصيّة *

من الأقوال المأثورة لشهيد الوطن المناضل أحمد بن أحمد المطاع 1948م النقش الأوّل: جمهوريّاً جئتُ وجمهوريّاً عشتُ وجمهوريّاً سأموتْ. أؤمنُ باللهِ العادلْ »

فاتحة

لأرضِ الرُّوحِ أكتبُ ماءَ أشعاري وللهِ الذي بسمائِهِ وجَلالِهِ يحتَلُّ وِجْداني وأفكاري وللأطفالِ لِلْمَرْضَى، لكلِّ مُسافرٍ في شارعِ الإيمانِ مُتَّهَ »

الشمس تتناول القهوة في صنعاء القديمة

لكَ أنْ تشربَ قهوتَكَ الليليةَ في أيِّ مكانٍ، في روما أو باريسَ، وأن تشربها بالقرفةِ أو بالهالِ وباللَّبنِ الطازجِ أو بالعسلِ الجبلي لكَ أن تختارَ مكا »

بِالقُرب مِن حَدائِق طاغُور (نص)

مُذ صِبَاي تعلّق رُوحي بشيءٍ مِن الكلماتِ التي كَتَبَتها يَدَاكَ على حائطِ الكون... ظَلّت تُرافقني وتَقودُ خُطايَ إلى الشِّعر، هذا الذي كنتُ أجهَلُهُ »

منازلنا ومنزل البردوني

يموت الشاعر والمبدع والأديب اليمنى حياً بالمعاناة وقسوة الظروف حد الذل والهوان والانتحار. ويموت بعد موته بالإهمال وتلاحقه لعنات أسرته التي لم يترك لها »

الـسَّـرَابُ (نص)

هــذا الـسَّـرَابُ الـقـائِمُ الـقاعِدُ ثَــلاثَـةٌ يـا لَــيـلُ؟ أَم واحِــدُ؟! وهــذهِ الأَصــواتُ.. ما هـذهِ الأَصواتُ؟ ما هذا الصَّدَى الفَاسِدُ! »
1